الجمعة، 15 أكتوبر، 2010

احمد شوقى - أمير الشعراء أحمد شوقي

أحمد شوقي

جوجل يحتفل بذكرى مولد أمير الشعراء أحمد شوقي

احياء ذكرى احمد شوقي امير الشعراء

http://www.albrens.com/vb/uploaded/17059_1241037132.jpg

احتفل محرك البحث جوجل اليوم بذكرى أمير الشعراء أحمد شوقي، ووضع جوجل عبارة وطني لو شٌغلت بالخلد عنه .. نازعتني إليه في الخلد نفسي في صفحته الرئيسية.

حياة احمد شوقى

دخل مدرسة "المبتديان" وأنهى الابتدائية والثانوية بإتمامه الخامسة عشرة من عمره، فالتحق بمدرسة الحقوق، ثم بمدرسة الترجمة. ثم سافر ليدرس الحقوق في فرنسا على نفقة الخديوي توفيق ابن الخديوي إسماعيل. أقام في فرنسا ثلاثة أعوام حصل بعدها على الشهادة النهائية في 18 يوليو 1893م. نفاه الإنجليز إلى إسبانيا واختار المعيشة في الأندلس سنة 1927م(الأندلس هي إسبانيا حالياً) وبقي في المنفى حتى عام1920. لقب بأمير الشعراء في سنة 1927م. وتوفي في 23 أكتوبر 1932م وخلد في إيطاليا بنصب تمثال له في إحدى حدائق روما.

شتهر شعر أحمد شوقي كشاعـرٍ يكتب من الوجدان في كثير من المواضيع، فهو نظم في مديح الرسول صلى الله عليه وسلم، ونظم في السياسة ما كان سبباً لنفيه إلى الأندلس وهي إسبانية و البرتغال حالياً، ونظم في الشوق إلى مصر وحب الوطن، كما نظم في مشاكل عصره مثل مشاكل الطلاب، والجامعات، كما نظم شوقيات للأطفال وقصصا شعرية، ونظم في المديح وفى التاريخ. بمعنى أنه كان ينظم مما يجول في خاطره، تارة والرثاء والغزل وأجاد في كلها وابتكر الشعر التمثيلي أو المسرحي في الادب العربي.تأثر أمير الشعراء بكتاب الأدب الفرنسي ولا سيما موليير و راسين.

قال أحمد شوقي واصفا المعلم:



قُـم لِـلـمُـعَـلِّمِ وَفِّيه التَبجيلا
كـادَ الـمُـعَـلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا
أَعَـلِـمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي
يَـبـنـي وَيُـنشِئُ أَنفُساً وَعُقولا

ومن أشعاره

الجَــــدَّة



لي جَدّةٌ ترأفُ بي
أحنُ عليّ من أبي
وكل شيءٍ سرّني
تذهبُ فيه مذهبي
إن غضِبَ الأهلُ عليَّ
كلُّهم لم تَغضَبِ

و يقول على لسان المدْرَسَة :



أنا المدرسةُ اجعلني
كأمٍّ، لا تمِلْ عنّي
ولا تفزعْ كمأخوذٍ
من البيتِ إلى السجنِ
كأنى وجهُ صيّادٍ
وأنت الطيرُ قي الغصنِ
ولا بدَّ لك اليومَ
وإلا فغداً.. مِنّى


يقول في الكتب:



أَنا مَن بَدَّلَ بِالكُتبِ الصِحابا
لَم أَجِد لي وافِيًا إِلا الكِتابا
صاحِبٌ إِنْ عِبتَهُ أَو لَم تَعِبْ
لَيسَ بِالواجِدِ لِلصاحِبِ عابا
كُلَّما أَخلَقتُهُ جَدَّدَني
وَكَساني مِن حِلى الفَضلِ ثِيابا

للوصول الى موقع عرب جروب باسرع طريقهاكتب فى جوجل : عرب جروب او Arab-group.blogspot.com

احمد شوقى - أمير الشعراء أحمد شوقي


0 التعليقات:

إرسال تعليق

خلاصة عرب جروب اليوم

عرب جروب © 2011